هي تغريده الوهج

Posted: March 9, 2012 in Uncategorized

هو:لملمت وجهك من دفاتر الاخرين..كنت تقفزين بين صفحاتهم اجزاء صور ,مرهفة بلاترف ,ترمين رتوش الكلمات بلا تحفظ, فتحفزين حاجتي اليأسة للبحث عن طريق لك في أي خارطه

هي :لم ارى وجودك أمر مقلقا في كوم الوجه التي اعرفها ,كنت تلوح مهلكا ساخرا مريرا عابث مرعبا في عرش عالي بنيته لنفسك من ركام أوراق أشعارك,لم تشعرني أنني مهمة لك أو انك تراني ,كنت اكره غرورك واعتزازك برأيك وينفروني دغان غليونك ورائحه ارائك المنبعثه منه بعفونة التبغ الرطب

هو: كنت خائفا من الاقتراب منك ,ابpث في غروري عن لعبه قديمه محشوة بالاراء التي قد تخدر مشاعرك فتعميك عن نقصي وقصوري ,كنت ارى الاخرين حولك ملهبي مشاعرك الانوثيه بكلماتهم ,يملؤن الغرفه برائحه البرفان الباريسي وهم ينهالون على ظفائرك ثناء ,يقتلوني تناغم كلماتكم وهم يعزفون مع ردودك العبقريه سمفونيه من الشد والجذب

هي : لم تعرف أنهم كانوا يعاملوني كأنعكاس لافكارهم المنزلية ,يروني ماكنة لغسل الصحون وألة لصنع القهوة ,كانوا كرسامي الشوارع يقدمون لي تحف فنيه في خمس دقائق ,لم تكن رفات فرشاتهم تحمل عمق الادراك لذكائي وكان تلاعبهم المرير بالكلامات محاولة الحاوي لاغواء الكوبرا ,كانوا يروني أمراة جميلة ولم يروني انسانة ذكيه

هو:لكني كنت اعرف أنك مختلفة عن باقي البشر ,كنت ابحث عنك منذ مده ,عن لوحتي الجميلة لعباد الشمس عن نصفي الثاني ونحن ننسج كلمات الشعر من دواوين العشاق في غرفتنا الجميلة المملؤة بالكتب وعناقيد العنب

هي :لكنك مثلهم يقيد ك خوفك الازلي من الرفض من الاقتراب مني ,تراني مختلفه وانا ارى نفسي عادية لاتستطيع كباقي الرجال أن تفهم حاجتي لألغاء التعاريف ,لا أحتاج لفارس أو لشاعر احتاج لنوع من الفهم ,تختبيء خلف كلماتك المغسولة برحيق شراب الحكامء لتخبىء رعبك الرجالي من اللاقبول ,لاتفهم أنني لست نصفا لايء شخص ,انا كاملة كمعزوفه بتهوفن لاأحتاج لريمكس لاأكون أفضل ,لو أنك احتجت أن تحس بي او أن تفهم من أنا ,لو كنت مررت من قربي وجلست لتحكي لي عن كتاب أصفر وجدته في مقبرة الكتب ,أو اضحكتني من غباء طفل رضيع في فديو سخيف ,لو عاملتني كالبشر بدون تكلف الفقهاء ولاغرور العشاق ,لو لم تفكر بي كأنثى ولم تكن تريدني كرجل ,لما احتاجينا لتفسير كلماتنا بالطيب ولا أنرنا ليالينا بالفراش المحترق

هو:لكني أحبك …الا تحبني ؟

هي :ربما.لا أعرف ,ففي مدينتي النساء مطلوبه ان تكون صاحبه مواقف واضحه من تردد الرجال ,ربما احتاج أن اتنفس قليلا ,ان أكون أنا بدون أنت  ,الليلة أريد ان اسير في الثلجواراقب انعكاس النجوم في ظلال الشجر,لو كنت   تنتظرني أنتظر قد أعود أو لا ربما لن أعود هو خياري ولك انت الخيار

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s